إليك أفضل النصائح لتخطي تجربة الخطوبة السابقة

إليك أفضل النصائح لتخطي تجربة الخطوبة السابقة

كل شخص معرض لخوض تجربة الانفصال في أي مرحلة من مراحل ال، خصوصاً في مرحلة الخطوبة حيث يبدأ ان باكتشاف طباعهم أو خصالهم بطريقة أقرب.

و عند حدوث الانفصال يمكن أن يكون تخطي تجربة الخطوبة السابقة أمر صعب على البعض، لذلك إليكم في هذا المقال 10 بعد فسخ الخطوبة من أجل تخطي هذه التجربة بطريقة أسهل.

تجربة الخطوبة السابقة:

أي علاقة بين و يجب أن تخضع بشكل دائم للتقييم في كل مرحلة من المراحل التي تمر بها، خصوصاً في مرحلة الخطوبة.

حيث يبدأ الشريكان بالتعرف أكثر على بعضهما و معرفة الخصال المشتركة أو الطباع الغير مبة عند كل منهما فيبدأ كل منهما بإعادة حساباته.

فإذا انتهى الامر بقرار الانفصال في هذه الحالة يمكن أن يتأثر الطرفان كما يجدان صعوبة في تخطي هذه التجربة سواء على المستوى الشخصي أو الاجتماعي.

لكن يجب ألا يمتد تأثير هذه المرحلة لمدة طويلة، بل يجب الانتباه بشكل جدي إلى إيجاد حلول أو نصائح بعد فسخ الخطوبة لتساعد في تخطي هذه التجربة.

نصائح بعد فسخ الخطوبة لتخطي تجربة الخطوبة السابقة:

هناك مجموعة من النصائح بعد فسخ الخطوبة التي يمكن أن تساعد في تخطي تجربة الخطوبة السابقة بأقل الأضرار النفسية، إليكم أهمها:

تقبل الواقع:

حتى تمضي في حياتك، عليك أن تتقبل الأمور كما هي بكل ما تحمله من إيجابيات أو سلبيات، لا تحاول أن تغير الواقع بل عليك أن تقنع نفسك بأنها مرحلة ستمضي دون رجعة فقط هون المرحلة عليك.

أحبب نفسك:

إدراك حقيقة أنك شخص مميز دائماً تساعد في تحسين حالتك النفسية، فعليك أن تقنع نفسك بذلك مهما حاول الآخرين إثبات العكس. إذ يجب ألا تدع أي شخص يقلل من ثقتك بنفسك بل آمن دوماً بقدراتك و مواهبك.

الابتعاد عن الأمور المشتركة بينكما:

.

في هذه المرحلة الانتقالية من المفيد لكليكما عدم الالتقاء أو العودة لممارسة أي نشاط كان يجمعكما سويا، لأن ذلك له تأثير سلبي على النفس كما قد يجعلها تعيش في الماضي و الذكريات.

خوض التجارب الجديدة:

التجارب الجديدة أو المختلفة يمكن أن تغير من حالة الشخص الاجتماعية و الشعورية، كما تؤثر هذه الخبرات بشكل أساسي على الأهداف الجديدة التي يتم وضعها من أجل البدايات الجديدة.

إيجاد الدعم من المحيط:

إن وجود أصدقائك أو أشخاصك المفضلين حولك يحسن من حالتك النفسية بشكل كبير، يمكن القيام بالأنشطة سوياً أو الفضفضة لهم عن مشاعرك أو عما يزعجك.

التفكير بإيجابية:

عليك أن تعلم أن أفكارك هي المسيطر الأكبر على مشاعرك، التفكير السلبي سوف يولد مشاعراً سلبية. لذلك عليك محاولة التحكم بأفكارك لجعلها إيجابية أغلب الوقت.

السفر أو الابتعاد لفترة من الزمن:

يمكن أن تكون فكرة السفر من أفضل الحلول في هذه الفترة، يمكن بذلك الابتعاد عن الأماكن التي جمعتهما سوياً حتى عن الأشخاص المشتركين بالإضافة لإعطاء الوقت لنفسك لاستيعاب هذه التجربة بعيداً عن الناس.

التعبير عن مشاعرك:

لا يجب أن تكون مشاعر الحزن أو الاكتئاب مصدر خجل أو عار لك، بل يجب الاعتراف بها و التعبير عنها حتى تتمكن من تجاوزها.

إيجاد موا جديدة لشريك حياتك:

بعد مرحلة الانفصال، لا يجب أن يتعلق الفرد بمواصفات شريكه القديمة. بل يجب أن يقوم بالاستفادة من تجربة الخطوبة السابقة للوصول إلى مواصفات جديدة يتمنى وجودها في شريك حياته.

القيام بالأعمال الخيرية:

من المعروف أن القيام بالأعمال الخيرية أو العطاء له تأثير إيجابي كبير على النفس، لذلك يمكن في هذه المرحلة تسخير نفسك للأعمال و النشاطات الخيرية.

في الختام يمكن الاستنتاج أن تخطي تجربة الخطوبة السابقة يحتاج إلى الوقت الكافي أولاً، من ثم يأتي دور النصائح التي قدمناها لتساعد في التغلب على هذه المرحلة و الخروج منها بشكل أقوى و أفضل.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *