الآثار السلبية الناتجة عن زواج الأقارب

الآثار السلبية الناتجة عن زواج الأقارب

منذ زمن طويل انتشر لدى العرب مجموعة من العادات السلبية التي استمرت حتى يومنا هذا كان من أبرزها الأقارب الذي تمثل بزواج أبناء وبنات العمومة وأبناء وبنات الأخوال، كان ذلك تطبيقاً بشكل أساسي لأعراف العشائر الذي لا زال مستمراً في الكثير من البلدان.

ما المقصود بمصطلح زواج الأقارب؟

هو ذلك الذي يتم بين شخصين تجمعهما رابطة الدَّم كأبناء العمومة والخالة، وتختلف التسمية باختلاف درجة القرابة بينهم، هدف زواج الأقارب للحفاظ على المجموعة واستمرار نسل العائلة.

المشاكل الصحية التي يمكن أن تنتج عن زواج الأقارب:

يذكر العلماء مجموعة من المشاكل الصحية والنفسية التي يمكن أن تنتج عن زواج الأقارب، نذكرها فيما يلي:

  1. الأمراض الوراثية التي تختلف من عائلة لأخرى.
  2. العيوب الخلقية.
  3. الأمراض أحادية الجينات.
  4. الإعاقات الجسدية البالغة التي لا تنتج إلا عن زواج الأقارب.
  5. الإجهاضات المتكررة.
  6. ضمور عضلات الوجه والفكين.

أسباب زواج الأقارب:

غالبا ما يتم زواج الأقارب نتيجة لمجموعة من الأسباب المتنوعة والأهداف التي تسعى العوائل والمجموعات لتحقيقها من ذلك الزواج، منها:

  • عدم إخراج التركات لخارج حدود العائلة.
  • نقل ثقافة العائلة المتوارثة للأطفال.
  • تعويد الأطفال على العادات الاجتماعية المشتركة بين ين.
  • الحفاظ على العرق والدين.
  • توسيع العائلة للحصول على الهيبة الإجتماعية.

لماذا يعتبر زواج الأقارب خطراً؟

غالباً ما يحمل كل أخوين عدد من المورثات التي يشاركونها مع أعمامهم وأخوالهم في ما يقارب ربعها، إضافة إلى مجموعة من ال الوراثية التي يحملونها معاً.

والتي يمكن أن تظهر على هيئة مرض صحي أو عقلي أو نفسي ذلك في حال اجتمع مورث الأم ومورث الأب معاً حيث يعتبر العلماء زواج الأقارب أحد المخاطر التي يمكن أن تهدد المجتمع في حال تمت بشكل كبير داخل نطاق العائلة الواحدة.

الآثار السلبية لزواج الأقارب:

هناك مجموعة من الآثار السلبية التي يمكن أن تنتج عن زواج الأقارب منها:

  • يعتبر زواج الأقارب نافذة لظهور الأمراض الوراثية المختلفة.
  • حدوث المشاكل بين الأقارب تتزعزع الأسرية بين كلا العائلتين.
  • حدوث الأمراض النفسية.
  • ظهور بعض الأمراض العصبية والعقلية.
  • المشاكل الإجتماعية الكبيرة.

أمور لابد من مراعاتها قبل الإقدام على زواج الأقارب:

يذكر العلماء مجموعة من الأمور لابد للفرد من الإنتباه لها وتطبيقها قبل الدخول في دائرة زواج الأقارب وهي:

  • إجراء الفحوصات الطبية الشاملة والتحاليل الطبية لمعرفة الأمراض الوراثية.
  • تجنب زواج الأقارب من الدرجة الأولى.
  • الحرص على الخصوصية في لتفادي حدوث المشاكل بين الأسر.

ما هي مزايا زواج الأقارب:

يذكر الخبراء مجموعة من المزايا التي يمكن أن تتوافر في حال قام الفرد بالزواج من أحد قريباته وهي:

  • الحرص المضاعف من قبل على زوجها.
  • يمكن أن يزيد من الروابط العائلية في حال كانت ال بين الزوجين صحية.
  • توطيد ال بين الأسر.
  • يمكن للأطفال أن يشعروا بالإنتماء الإجتماعي نتيجة التشابه بين عائلة الأب والأم.
  • الفروقات الإقتصادية التي يمكن أن تنتج عن الزواج من عائلة مختلفة تختفي في هذه الحالة.
  • غالباً ما يكون لدى المتزوجين من الأقارب معرفة مسبقة لتاريخ الفرد وحياته كاملة الأمر الذي يجعل التعامل معه أسهل وأبسط.

ختاماً، نرى بأن زواج الأقارب لابد أن يكون ناتج عن قرار شخصي واعي بعد عمل دراسة مطولة لكافة العوامل المحيطة والتأكد من خلو العائلة من الأمراض الوراثية التي يمكن أن تؤثر سلباً على الأطفال في المستقبل.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *