الأخطاء الشائعة للفتيات بعد فسخ الخطبة

الأخطاء الشائعة للفتيات بعد فسخ الخطبة

لا شك بأن أمر فسخ الخطبة هو أمر صعب للغاية، بالأخص عندما يتم فسخ الخطبة من قبل الطرف الآخر، فالشعور بالحزن هو أمر طبيعي بسبب صدمة الفراق وفقد يب، والأمر الأصعب هو إعادة تنظيم المستقبل بأسلوب جديد كلياً.

الأمر الذي يجعل الفرد لا يعلم ما الذي يفعله، وماذا يجب أن يتجنب، ويتخبط في كل الاتجاهات، وذلك حتى في حال مروره بتجارب فسخ الخطوبة من قبل.

أهم الأخطاء الشائعة بمرحلة ما بعد فسخ الخطبة:

1 – التظاهر بأن كل شيئ على ما يرام وأن الشخص بحالة جيدة:

عندما يتم فسخ الخطبة، يشعر الشخص بالحزن الشديد، لعدد من الأسباب أولها الشعور بالفقد لشخص اعتاد عليه ضمن حياته اليومية، لذا فإن الحزن هو أمر لا بد منه وشيء طبيعي، وخلاف ذلك أي التظاهر بأن كل شيء على ما يرام سيزيد سوء من حالة الشخص، ولن يفيد.

وخصوصا بالنسبة للفتاة، فعليها أن تنفس عما بداخلها وعن الغضب الموجود، لذا فإن عليها أن تعبر عن مشاعرها، وهناك عدد من الأمور تستطيع القيام بها تفيد بذلك كالبكاء، وضرب الوسائد، والتكلم مع صديقاتها خصوصاً من تجيد الإصغاء.

أي من مجمل ذلك على الشخص أن يكون صادقا مع نفسه فشعوره بالجرح والغضب والحزن والإهانة هو أمر طبيعي، ومن الصحي جداً أن يعبر كل شخص عما بداخله بدلاً من كبت هذه المشاعر.

2 – انتظار التواصل من الخطيب السابق:

في بداية تجارب فسخ الخطوبة تكون الفتاة في حالة من الإقرار، فتصبح تنتظر الاتصال من خطيبها السابق من أجل العودة واستعادة ال فيما بينهم.

ومن المؤسف أن الفتاة غير قادرة في هذه الفترة أن تتخذ القرارات الصحيحة، ففي حال كانت هنالك فرصة لعمل ما أو شيء جديد في حياتها فهي تقوم بتفويت هذه الفرصة بسبب تحكم المشاعر السلبية بها، فهنا لا تستطيع أن تفعل شيء سوا إنكار الانفصال عن خطيبها، وتبقى في ظل شعورها بأنها لازالت مرتبطة به.

3 – الانتقام:

على الفتاة أن تحذر من القيام بأي تصرف سيجعلها بالتأكيد تندم فيما بعد، كأن تقوم بتدمير سيارة خطيبها السابق، أو خطف حيوانه الأليف، أو أي شيء غير معتادة عليه من أجل الشعور بالانتقام.

بل عليها ألا تفكر سوى بإصلاح نفسها، وتطوير ذاتها فهي لن تستفيد أي شيء من أمر الانتقام، سوى العقوبة سواء كان من قبل الآخرين، أو من قبل القانون، فأي شعور من الإثارة ناتج عن الانتقام لا يغذي إلا شعور البغض والكراهية، ولن يشفي أبداً أي جرح، عليها فقط المسامحة والمضي قدماً، وبذل طاقتها ووقتها مع أشخاص يستحقون ذلك.

4 – كذلك من أهم الأخطاء الشائعة بمرحلة ما بعد تجارب فسخ الخطوبة التواصل مع الطرف الآخر بكل الوسائل الممكنة:

أغلب الفتيات بعد الانفصال يرغبون بإعادة الأغراض التي قد اشتراها خطيبها السابق لها، وتحاول التواصل معه بأي طريقة أو وسيلة بهدف ذلك، ومن الخطأ جداً القيام بالتواصل معه.

بل ما عليها فعله في حال رغبت بإعادة الأشياء هو أن توكل شخص غيرها لهذه المهمة، كوالدها، أو أحد أخوتها، وذلك لكي لا تتأثر بشكل سلبي عندما تراه، أو تتصل به، ولكي تتكيف مع فكرة أنه لم يعد موجود بعد الآن، وتجعل هذه الفكرة أساس لحياتها الجديدة وتمضي قدما بها.

وفي حال رغبت هي بالتواصل معه، كل ما عليها القيام به هو تشتيت انتباهها بفعل عدد من الأمور المبة لديها، كالتسوق، أو المشي، أو قراءة كتاب مفضل، أو زيارة صديقتها المفضلة.

وأخيراً كانت هذه أهم الأخطاء الشائعة التي تقع بها الفتيات أثناء الانفصال عن خطيبها وفسخ الخطبة، فأغلب الفتيات تضع في ذهنها فكرة للرجوع بسبب مشاعر الحزن والخيبة، ولكن عليها أن تفكر فقط بأنها شخص مستقل قادر على التخطي.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *