الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة

الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة

يرفع كل من ين شعار الاستسلام في الخلافات بين والمرأة دليل ضعف، لأن من يتنازل سيخسر معركة السيطرة.

للأسف هذه الفكرة السائدة تسبب خلافات أخرى أكبر وليست حلاً أبداً لذلك سنسلط الضوء في المقال على هذه الفكرة فما معنى الاستسلام، وما هي أسباب الخلافات الزوجية وكيفية التعامل معها.

معنى الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة:

الاستسلام هو أسلوب يمارسه الزوجان أو أحدهما فقط أثناء الخلافات بينهما، وهو التنازل والإذعان إلى رغبة الطرف الآخر والقبول بها.

كما أن العناد والمكابرة يجعل من الحياة حلبة صراع ويسعى كلا الزوجان إلى أن يكون الطرف الأقوى والمسيطر على ال ويظن أن الاستسلام للخاسر فقط.

مما يشعر الطرف الآخر بالغبن والضعف بسبب تجاهل رغباته وتنازله الدائم كي لا تحتدم المشكلة، لذلك الاستسلام بشكل دائم ليس حلاً لكنه مفيد في بعض المواقف.

أسباب الخلافات الزوجية:

إذن الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة ليس حلاً مفيداً في جميعها وقد يكون سبباً فيها ومن هذه الخلافات:

الاستسلام وتجنب المواجهة:

هو في مقدمة الأسباب التي تزيد من المشاكل حيث يتجنب كل طرف مواجهة الآخر وفتح نقاش معه والتحدث عن المشكلة لعدم الدخول في خلاف آخر.

ولكن أيضاً لا يشعر كلا الطرفين بالراحة لأن المشكلة لا زالت موجودة والحل غائب وستتكرر الخلافات إذا لم يجدا حل جذري.

عدم المطالبة بالاحتياجات:

لكل طرف من احتياجات ينتظرها من شريكه وعند وقوع المشكلة يتوقف أحد الطرفين أو كلاهما عن المطالبة بما يريده وهذا سبب في مشاكل أخرى.

:

هو تزعزع الثقة بالطرف الآخر بسبب سوء الظن وقد يصل للاتهام بالخيانة عند تكرر أي موقف مثير للريبة.

إهمال الحقوق والواجبات بين الزوجين:

كلا الطرفين لديهما حقوق وواجبات اتجاه بعضهما وعند تقصير أحدهما في أدائه يبدأ الشعور بعدم الرضا والاستياء ويسيطر التوتر وتزداد المشاكل خصوصاً عند عدم إفصاح أحد الأطراف عن ما يزعجه.

تدخل الأهل في حياة الزوجين:

يسعى الأهل جاهدين لحل أي خلاف يلوح بالأفق بين الطرفين وهذا التدخل يكون بدافع الحرص ولكن يؤدي إلى استسلام الزوجين للأهل واعتمادهما الكامل عليهما في حل أي مشكلة مما يتسبب في ضرر وفشل .

الأعباء المادية:

كثير من العائلات تعاني من أوضاع مالية متقلبة حيث يتحمل الزوجين مسؤوليات كبرى قد لا يستطيعون حملها، فأحياناً لا يستطيع الزوج تأمين متطلبات .

كما أن لا تستطيع تحمل الوضع وتقوم بالمطالبة في تأمين ما يلزم من احتياجات مما يتسبب في مشاكل كبرى وتوتر دائم.

هنالك العديد من الخلافات الأخرى التي تؤرق صفو الحياة الزوجية ولكن هذه أهمها.

لتجنب الخلافات الزوجية والتعامل معها:

بالتأكيد الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة والتجاهل هو أسهل الحلول بل وسيكون تأثيره السلبي أكبر من تأثيره الإيجابي لأنه تأجيل لانفجار المشكلة في زمن آخر.

الحوار:

يجب على الزوجين عدم الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة والصمت بل الحوار بشكل هادئ للوصول إلى نقطة مشتركة وحل المشكلات العالقة بينهما بعيداً عن لغة الاستفزاز والصراخ الفارغ.

التسامح والبعد عن الشكوك:

الشك مشكلة كبرى قد تصبح وسواساً يهدم الحياة الزوجية لذلك قد يكون الاستسلام في هذه الحالة مفيد.

حيث يجب أن يحرص الطرفين على التغاضي عن الزلات والهفوات وعدم إثارة المشاكل باستمرار.

الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة:

الاستسلام أو التنازل الذكي هو فن يجيده قلة من الأزواج حيث يمكن للطرفين التنازل ضمن شروط محددة.

وأيضاً ليس ضعفاً بل حل ذكي وحكمة في التعامل مع المشكلات والحفاظ على حياة مستقرة وبيت آمن وبعيد عن .

وفي ختام المقال يمكننا القول بأن الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة سلاح ذو حدين يجب أن يعرف الزوجين كيفية استخدامه في الوقت المناسب دون التنازل عن أي من الحقوق و الواجبات.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *