الحب الأبدي ..حقيقة أم خيال؟!

الحب الأبدي ..حقيقة أم خيال

ربما تبدو عبارة “ال الأبدي” أقرب إلى الخيال والفكاهة منها إلى الحقيقة وذلك بسبب كثرة التهديد بالانفصال في هذا الزمن وحالات المتزايدة بحجة موت الحب.

أصبح الحفاظ على الحب أشبه بالمعجزة لكن لجعل الحب يدوم ويستمر حتى نهاية العمر هناك عدة خطوات سنذكرها في مقالنا تابع معنا.

أربع خطوات لجعل الحب يدوم “الحب الأبدي”:

بإمكاننا أن نلخص سر نجاح واستمرارها لفترة طويلة بأربع عناصر تجعل الحب مستمراً وهي:

الصبر يجعل الحب يدوم:

لا شك بأن الصبر فضيلة يجب أن يتمتع بها جميع الناس وخصوصاً الأ، حيث على كل فرد أن يتعلم كيفية التعامل مع الآخر واحترام خصوصيته واختلافه.

كما يجب على الأزواج تحمل بعضهما والتعود على سلوك الطرف الآخر فمثلاً كائن شديد الحركة و بطبعه أكثر هدوءً على كل منهما مراعاة إيقاع الآخر، قدراته.

أيضاً يجب أن يراعي كل منهما ظروف الآخر ، البدنية والمادية فهما يتشاركان حياة بأكملها وعلى كل منهما الصبر من أجل بناء زواج سعيد وحب يستمر طويلاً.

الامتنان والتقدير يوصلنا إلى الحب الأبدي:

أهم ما يحقق مقولة الحب الأبدي ، لا يدرك الأزواج مدى تأثير بعض الكلمات في قلوب بعضهما خصوصاً تلك التي يعبر عنها في أوقات الشدائد والمحن.

أنت تزرع نبتة تزهر وتثمر وتعطي في قلب شريكك، فالامتنان أن تقدر ما يفعله الطرف الآخر ولا تستخف أبداً بقدرته ومشاعره.

على العكس تماماً أنت ممتن وشاكر لوقوفه بجانبك وتجاوزكما معاً كل العقبات والمشاكل، وعلى الأزواج ترجمة هذا الامتنان إلى كلمات فهذا يزيد من قوة علاقتكما ويؤسس رابطاً لا يزول مع مرور السنوات.

تقبل الآخر بكل ما فيه:

ببساطة لا يمكن لإنسان جعل إنسان آخر نسخة منه أو تغييره كما يحب، التقبل أحد الدروس المهمة التي على الأزواج تعلمها من أجل جعل الحب يدوم ” الحب الأبدي “.

عليك تقبل شريكك وعدم محاولة تغييره فهذا تصرف أناني وغير مقبول، على النقيض تماماً سيقدر تقبلك لتصرفاته وعيوبه والتعايش معها وعدم التهديد بالانفصال بشكل دائم.

ندرك جميعاً أنه من الصعب تقبل الأشياء التي تزعجك ولكن علينا أن نتذكر بأن جميعنا بشر لنا أخطاء وعيوب وما يجعلنا مستمرين في نا هو احترام اختلاف كل منا عن الآخر.

المسامحة والغفران في الحب:

الكثير من الناس يعتبر المسامحة والغفران ضعف في الإنسان ولا يجب على الجميع تجاوز الزلات والأشياء المزعجة.

لكن هذا الرأي خاطئ فالغفران والمسامحة قوة وليس ضعف واختيار الصفح والعفو أصعب من الغضب والحقد، لأنه يذكرنا بأننا جميعاً بشر نخطئ ونصيب ونتعلم من أخطائنا.

كما أننا نحتاج لمن يعطينا فرصة أخرى كي نصحح بعض المواقف، وعلى الأزواج تعلم المسامحة والغفران وعدم التهديد بالانفصال من أجل استمرار الحب بينهما.

قد يظن البعض أن الغفران يعني التجاوز عن السلوك السيء وتقبله على العكس هذا يعني أنك تملك قدراً كبيراً من الشجاعة لتجاوز الأخطاء ومنح الطرف الآخر فرصة لتصحيح أخطائه.

كيف تجعل الحب يدوم بعد الزواج وتحويله إلى ” الحب الأبدي “؟

بعد الزواج قد يصاب الأزواج بالملل وفقدان الشغف بال لذلك على الطرفين تدارك الأمر وجعل الحب مستمر وحي بينهما لذلك عليهما القيام بالآتي:

جعل علاقتك بشريك حياتك أولوية:

يجب عليك قضاء بعض الوقت مع شريك حياتك لأن التواجد معاً خصوصاً في اللحظات والمناسبات الخاصة يعني أنك مهتم به.

أيضاً مشاركته بتفاصيل يومه حتى وإن كان ذلك باتصال بسيط يدوم لبضع دقائق فأنت لا تدرك مدى تأثير ذلك في قلبه.

اصنع ابتسامة من تحب لتصل إلى الحب الأبدي:

قد ترى ذلك صعباً لكنه في غاية البساطة تخيل أن أشياء بسيطة قد ترسم بسمة لطيفة على وجه شريكك.

من الممكن أن تحضر مفاجأة أو تحضر هدية قد تكون زهرة في وقت غير متوقع أو رسالة صباحية تذكره فيها بأنك بجانبه.

وليس من الضروري أن تكون الهدايا ثمينة شوكولا قد تجعل شريك حياتك مسروراً أو بإمكانك غسل الصحون مثلاً لأنه سوف يشعر بهذا التصرف البسيط بأنك موجود بجانبه وتسانده.

اصنع المعجزات واجعل الحب يدوم حيث أن الحب الأبدي يتطلب اهتماماً ورغبة حقيقية كما يحتاج لبعض الجهد.

إلى هنا ينتهي المقال ويمكننا إيجاز القول بأن هناك العديد من الأشياء التي تجعل الحب يدوم وتحويله إلى الحب الأبدي ولكن أهمها الرغبة فهي المفتاح الأساسي.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *