الحب عن بعد.. تجربة مختلفة تتطلب الجرأة والشجاعة

الحب عن بعد.. تجربة مختلفة تتطلب الجرأة والشجاعة

ال عن بعد أحد التجارب المنتشرة في مجتمعاتنا من الممكن ان تنجح أو تفشل ولكن أي مهما كانت طبيعتها تزهر وتكبر بالجهد والاهتمام المتبادل فلا تحكم إن لم تجرب.

كما سهلت ذلك فقد أصبحت وسيلة في جمع الأشخاص من مختلف البلدان عن طريق مواقع ال و، ولكن كيف يبدأ ذلك؟ وهل تعد عن بعد ناجحة؟ وما شروط نجاحها؟

الحب عن بعد عبر وسائل التواصل الاجتماعي:

لاشك بأن النسبة الأكبر من قد بدأت على أحد مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، انستغرام وغيرها..

يبدأ أحد الطرفين بالخطوة الأولى كإرسال طلب صداقة، الرد على تعليق أو وضع تفاعل على منشور او قصة معينة..

من ثم يتم الانتقال إلى مرحلة المحادثة التي قد تستمر لعدة أشهر أو سنوات يتعرف من خلالها الطرفين على بعض (الأشياء المحببة، الأفكار، الهوايات، طريقة الحديث والتعامل).

ليس بالضرورة أن تكون هذه الأشياء صحيحة 100% ولكن تعطي لمحة عامة وصورة عن الطرفين، وتكون سبب انجذاب الطرفين.

إذن العلاقة عن بعد علاقة طبيعية فيها فترة تعارف وأحاديث وما ينقصها فقط هو التواصل الجسدي وليس الرؤية لأنه بوجود برامج سكايب وماسنجر وغيرها أصبح التواصل بالصوت والصورة متاحاً.

الحب عن بعد عبر مواقع :

من الممكن أن تلجأ الفتاة أو الشاب إلى هذه المواقع من أجل التعارف وإقامة ال مع أشخاص من مختلف البلدان.

وقد تنشأ علاقة حب بين الطرفين عبرها ومن الممكن ان تقود إلى علاقة جدية تكلل بالزواج رغم بعد المسافات واختلاف الجنسيات والأديان والأعراق.

خصائص الحب عن بعد :

هناك بعض الأمور التي تميز علاقة الحب عن بعد عن غيرها من العلاقات أبرزها:

التواصل المستمر:

يرغب الطرفين بإنجاح العلاقة عبر التواصل المستمر فهو كلمة السر لتعويض الغياب الجسدي، حيث يتشارك الطرفين تفاصيل يومهما ، الأحلام ويتبادلان الأفكار والرؤى من أجل المستقبل مما يجعل العلاقة أكثر صموداً.

بناء الثقة:

يظن الكثيرين أن الثقة في الحب عن بعد مستحيلة نتيجة عدم معرفة حقيقة كلام الطرف الآخر، ولكن كي تنجح هذه العلاقة يجب أن تكون الثقة نابعة من الحب المتبادل والتواصل المستمر.

فليس هناك مجال للكذب أو ال خصوصاً وإن كان الطرفان متاحان في معظم الأوقات ويكرسان وقتهما لبعضهما عبر محادثات طويلة ومكالمات مرئية.

اختلاف الثقافات:

قد تكون ميزة جميلة وجذابة لكنها أيضاً ليست جيدة إن كانت الثقافتان بعيدتان جداً ومختلفة في شتى أمور الحياة وليس هناك لغة مشتركة للتفاهم.

وقد تسبب قلق للعائلة أيضاً لذلك إن كنت ستختار شريك عليك اختيار شخص يمتلك ثقافة قريبة من ثقافتك وعاداتك كي لا تقع في علاقة حب مستحيلة وصعبة.

القدرة على التعبير:

يبحث الطرفين بسبب بعد المسافات عن وسائل مختلفة للتعبير عن الاشتياق والمشاعر وبالتالي الاهتمام بالحديث أكثر والانتباه للتفاصيل الدقيقة.

كيفية إنجاح الحب عن بعد:

  • يجب الاتفاق على الهدف الأساسي وهو اللقاء وتحويل العلاقة إلى علاقة جدية.
  • التركيز على ايجابيات الشخص خصوصاً في هذه الفترة.
  • التواصل المستمر والتعبير الدائم عن المشاعر ومشاركة تفاصيل يومك ورغباتك مع الطرف الآخر.
  • بذل جهد مضاعف من أجل فهم الطرف الآخر وتخصيص الوقت من أجل الدردشة ومشاركة الأشياء المحببة (مشاهدة أفلام، استماع موسيقى، قراءة كتب).
  • بناء الثقة والصراحة والصدق هما الأساس أيضاً عدم إخفاء العيوب مهما كانت.
  • فترة التعارف يجب أن تكلل بخطوات فعلية من أجل مستقبل العلاقة.

لقد أوجزنا لك عزيزي القارئ بعض خصائص الحب عن بعد وكيفية إنجاح هذه العلاقة وجعلها أكثر جدية ونتمنى أن يحقق المقال الفائدة المرجوة.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *