المرأة المزعجة من وجهة نظر الرجل

المرأة المزعجة من وجهة نظر الرجل

أصبح مصطلح المزعجة منتشر جداً في أيامنا هذه، وذلك بسبب انتشار عدد من الأمور التي تفعلها المرأة لا قيمة لها، وتزيد المشاكل والتوتر في ، لنتعرف أكثر عن هذا الموضوع ضمن التالي.

توجد عدد من للمرأة المزعجة تزعج وهي:

القلق الدائم بشأن الوزن من صفات المرأة المزعجة:

كما نعلم فإن أغلب النساء يتكلمن عن الوزن الزائد بشكل متكرر ومستمر، والرجل في الغالب يكره هذه العادة، حينما تبدأ المرأة بوى من شكلها، وقياس كل غرام أو سنتيمتر زائد من محيط خصرها.

فهي تبالغ نوعاً ما بخصوص الوزن، فالرجل يرى أن المرأة لا يزيد وزنا في كل ثانية وأن عليها التوقف عن الهوس فيما يخص هذا الموضوع.

كيفية التعامل مع هذا القلق:

الحل هنا يكمن بثقة المرأة بنفسها أولاً، وبشكل جسمها ثانياً، وألا تصر بشكل دائم على الرجل بأنها غير راضية عن شكلها.

لأن ذلك له تأثير كبير على ال بين الطرفين، فالرجل يرى أن المرأة التي لديها اهتمام زائد بموضوع الوزن، هي امرأة غير واثقة من نفسها، فالرجل بل تأكيد يميل للأنثى الواثقة من نفسها.

إشعار الرجل بالذنب:

تملك المرأة القدرة على إشعار بالذنب، وذلك حتى ينفذ كل طلباتها، وذلك لأن الشعور بالذنب يعد من أسوأ ما قد يشعر به الإنسان، وأكثر الأمور قدرة على تدمير الإنسان فحين يشعر شخص ما بالذنب يمكن لأي شخص أن يجعله يقوم بعمل كل ما يريد.

النقد المتكرر للزوج:

فالرجل لا ي الانتقاد، وخصوصاً من قبل المرأة، وذلك لأن الانتقاد برأيه يضعف ثقته بنفسه ويشوّه صورته الذاتية أمام نفسه.

ويفسر ذلك بقلة حب له، وأنها ترى أنه شخص لا يمكنه فعل أي شيء بأسلوب ناجح أي أنه شخص فاشل، غير قادر على إسعادها.

لذلك على المرأة تقبل زوجها بجميع حالاته وكل مزاياه وعيوبه، كما ويجب أن تبرر ذلك بأن الرجل يتصرف في كل المواقف بشكل معيّن.

لأنه يرى أنها الطريقة الأنسب لذلك الموقف، لذا فإن محاولة الانتقاد أو التحقير للرجل ستؤدي لضعف العلاقة.

انتقاد امرأة ثانية من صفات المرأة المزعجة:

من المعروف أن الإناث يقمن بانتقاد كل ما يخص الإناث، كاللباس، والوزن، وتسريحة الشعر، والسبب في ذلك يعود إلى أن المرأة ربما تحاول تشتيت زوجها.

لكي لا يرى أي امرأة أخرى جذابة ويهتم بها، فباعتقادها أن الانتقاد الدائم لأي أنثى أخرى سيجعلها الوحيدة المميزة في نظر زوجها.

الكثير من الأسئلة بلا أي داعي :

هناك العديد من الأسئلة التي تسألها المرأة للرجل يظن أنها بلا أي داعي، مثلا : هل أبدو بدينة بهذا اللباس؟ هل ازداد وزني ؟ وتفادياً لأي مشاجرة قد تحدث بينهما لا بد أن يبدي الرجل الإعجاب الكامل والمطلق لها.

المرأة المزعجة والكثير من النميمة:

الكثير من لا يفضلون جلسات النميمة التي تكون بها النساء، التي يتم بها المناقشة بشؤون الآخرين وحياتهم الخاصة، فهم بمثل هذه الجلسات لا يشعرون بالراحة لعدم رغبتهم في معرفة أسرار الناس.

التسوق الزائد عن حده:

معظم النساء لديهم حالة هوس بشكل مبالغ به، فيما يخص التسوق، فالمرأة يمكنها قضاء ساعات طويلة جداً في التسوق والتنقل بين المحلات المختلفة، وتجربة ورؤية كل ما يكون أمامها، هذا الأمر يثير من غضب الرجل ويشعره بالانزعاج.

وأخيراً كانت هذه بعض الصفات المتواجدة في المرأة المزعجة التي تزعج الرجل وتجعله يفكر ملياً بعلاقته بها، فهو عمومًا يبحث عن شريكة حياة تتحمل المسؤولية معه لا لشخص يزيد من همومه بأموره التي لا أهمية لها.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *