خطوبة المرأة المطلقة ونظرة المجتمع لها

خطوبة المرأة المطلقة ونظرة المجتمع لها

بعد مرور المطلقة بتجربة الانفصال تجد الكثيرات منهن صعوبة في مرة أخرى، نظراً للأحكام المسبقة التي يطلقها مجتمعنا على الفتاة التي مرت بتلك التجربة إضافة إلى عدم رغبة الكثير من الشباب بالإرتباط بفتاة مطلقة.

من هي المرأة المطلقة؟

تعرف المرأة المطلقة بالمجتمعات العربية بكونها تلك الفتاة التي مرت بتجربة غير ناجحة أدت في نهايتها للطلاق وانفصالها عن .

قد يكون نتيجة لمجموعة من الأسباب منها الأسباب الإجتماعية أو عدم تفاهم بين الطرفين وغيرها.

تنظر العديد من المجتمعات للمرأة المطلقة على أنها السبب في طلاقها، وهو الأمر الذي يمنعها من ممارسة الكثير من الحقوق ويجعل ممارستها للبعض الآخر غاية في الصعوبة.

واقع المرأة المطلقة في المجتمع العربي:

تختلف نظرة المجتمع للمرأة المطلقة باختلاف المدينة، فنظرة أهل الشام لها تختلف عن مصر وغيرها على الرغم من اشتراك تلك الشعوب بمجموعة كبيرة من القيم والمبادئ.

يمكن للمرأة المطلقة أن تعامل معاملة الفتاة العادية في موريتانيا فهي لا تنبذ ولا يمكن إساءة الظن بها، لذا نجد بأنه من السهل عليها الزواج مرة ثانية في تلك المجتمعات غير أنه لا يمكن لذلك أن يتم في أي من المجتمعات العربية الأخرى.

خطوبة المرأة المطلقة:

بعد أن شهدت المجتمعات العربية في الآونة الأخيرة ارتفاعاً متزايداً في نسبة الطلاق عانت المرأة المطلقة من ضآلة تلك الفرص التي يمكنها الحصول عليها للزواج مرة أخرى.

فمهما بلغت المرأة من المراتب ينظر المجتمع لها بصورة مستمرة على أنها امرأة مطلقة لا حق لها في الزواج أو الخطوبة مرة أخرى.

لماذا يستنكر المجتمع خطوبة المطلقة؟

ينظر المجتمع للمطلقة على أنه من المعيب عليها التفكير في الزواج مرة أخرى، بعكس الذي يحق له الزواج لأكثر من مرة وإن كان مطلقاً، ذلك لمجموعة من الأسباب نذكرها فيما يلي:

  1. يلتصق فشل زواج المرأة السابق بها دوناً عن الرجل.
  2. خوف الأهل على المرأة من مرورها بتجربة أقسى من سابقتها.
  3. وك التي يمكن أن تلف المرأة المطلقة من قبل أفراد مجتمعها.
  4. يمكن أن يعود استنكار المجتمع إلى الإعتقاد بأن المرأة هي المسؤولة بصورة كاملة عن رعاية أطفالها من الزواج السابق.
  5. قد ينظر بعض إلى المرأة المطلقة على أنها سهلة المنال لذا لا يفكر بالزواج منها.

المعوقات التي تواجهها المرأة المطلقة عند اتخاذها لقرار الخطوبة:

تواجه المرأة مجموعة من المعوقات التي تجعل من زواجها للمرة الثانية صعباً، نذكر من أبرز تلك المعوقات ما يلي:

  • المجتمع الغير واعي.
  • الآثار النفسية لزواجها السابق يمكن أن تجعل من الصعب عليها الدخول في جديدة.
  • النظرة السوداوية للزواج.

هل خطوبة المرأة المطلقة أمر مقبول؟

يوضح خبراء ال بأن خطوبة المرأة المطلقة كغيرها من الخطوبات يمكن أن تتم ببساطة دون أي مشاكل أو تعقيدات، ذلك لأن:

  • من الخطأ تحميل المرأة ذنب فشل زواجها السابق كاملاً.
  • من الطبيعي تفكيرها بالزواج فهي امرأة حرة فيما ترغب بالقيام بها.
  • للمرأة المطلقة مشاعر لا تختلف عن غيرها من النساء.
  • خطوبة المرأة المطلقة تعتبر حدثاً طبيعياً.
  • يذكر علماء النفس بأن الفشل في أحد التجارب لا يعني الفشل في التجارب الأخرى.

ختام هذا المقال الذي تناول الحديث عن خطوبة المرأة المطلقة من خلال توضيحنا لكافة الأمور المتعلقة بهذا الموضوع نتمنى أن يكون هذا المقال قد قدم لك كل ما ترغب بمعرفته من معلومات حول الزواج الثاني للفتاة المنفصلة.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *