سلبيات زواج المصلحة وحكمه

سلبيات زواج المصلحة وحكمه

سلبيات المصلحة وحكمه في العصر الذي نعيشه لم يعد الزواج رباط مقدس بين الطرفين فقد اصبح هناك أسباب كثيرة لزواج والمرأة من بينها زواج المصلحة وفي هذا المقال سوف نتعرف على سلبيات زواج المصلحة وحكمه، سنشرح أسباب الزواج من الفائدة وكيف يتم الزواج من الفائدة. سنتحدث أيضا عن حكم زواج المصلحة بموجب الشريعة الإسلامية.

أسباب زواج المصلحة

قبل ان نتكلم عن سلبيات زواج المصلحة وحكمه يمكن ان نقول ان زواج المصالح بين الرجل والمرأة يمكن ان يبنى بين الطرفين من أجل عمل او الاتفاق على عقد الزواج لمصلحة كلا الطرفين وان من اهم وأشهر أشكال زواج المصلحة والفائدة التي تتم بين الشخصين هو الزواج الذي يتم للحصول على الجنسية الأجنبية، حيث انه إذا تم الاتفاق عليه بين رجل وامرأة، يمكن للرجل ان يحصل على جنسية امرأة مقابل هذا الرجل يدفع مبلغ من النقود لها أو يقدم الخدمات لها. من المتفق عليه أن يتم إبرام الزواج وتأكيده في الدولة، من أجل تزويده بالمزايا المقابلة لمنحه الجنسية التي سيحصل عليها.

من هذا المثال، يمكننا التعرف على أبرز أسباب ودوافع زواج المصلحة في النقاط التالية: 

  • وييسر زواج الرجل من امرأة تحمل جنسية أجنبية إجراءات الهجرة بالنسبة للرجل، حيث يمنح زوجها الحق في منح هذه الجنسية بشروط خاصة لكل بلد قانوني يمنح جنسيتها.
  • التخلص من مشاكل العنوسة والحديث الاجتماعي، بحيث تتفق الفتاة مع الشاب على الزواج مقابل التخلي عن المهر والنفقة، وأحيانا تكون هناك علاقة واضحة بين الطرفين. 
  • من أجل تحقيق بعض المزايا الخاصة لأسرة ، يجب على إتمام بعض المعاملات والتواصل مع نساء الأسرة الأخريات لتحقيق المنافع المتبادلة بين الطرفين.
  • تسهيل المعاملات في البلدان الأخرى أو الحصول على مناقصة لمشروع يتطلب الجنسية في بلد معين.

قواعد زواج المصلحة

هناك 2 آراء حول قواعد زواج المصلحة:

الرأي الأول يحظر هذا الزواج: وهو رأي غالبية الأئمة والمرجعيات الدينية بأن زواج المصلحة لا يتوافق مع مبدأ الزواج الشرعي المتمثل في الدوام والاستمرارية وعدم التقيد بتاريخ انتهاء عقد الزواج، وهو استغلال المرأة وظروفها، وهي المرحلة التي غالبا ما يتم التعامل معها في الزواج كمرحلة مؤقتة ومتفق عليها للرجال والنساء لتحقيق المنفعة المتبادلة. 

أما البيان الثاني فيحلل الزواج: فقد استقر بعض العلماء والشيخ على زواج المصلحة بناء على حديث النبي عن دوافع زواج الرجل والمرأة عندما قال: “المرأة تنكح من أجل مالها، لنفسها، من أجل جمالها، من أجل دينها، من أجل أربع ”. لم يتم الاتفاق على هذا الرأي من قبل غالبية الإشارات أو العقائد الدينية، ولكن من قبل الأغلبية على شرعية زواج المصلحة والحكم القانوني بموجب الشريعة الإسلامية.

نهاية زواج المصلحة

تعتمد نهاية زواج المصلحة وعواقبه على طبيعة الزواج، ودرجة الاتفاق والموافقة، وكذلك معرفة الطرفين بنوايا وأهداف بعضهما البعض.

  • استمرار الحياة بين الرجل والمرأة بالطريقة التقليدية المعتادة، إذا كنت ترغب في الاستمرار بعد تحقيق الأهداف والمصالح المشتركة.
  • يتم الانتهاء من الطلاق إذا حدث الانفصال والطلاق بين الجنسين على أساس عقد الزواج وبدء زواج المصلحة منذ البداية، وتحققت المنافع المتبادلة. 
  • استمرار الزواج الرسمي أو الورقي، إذا اتضح أن الزوج يجب أن يكون باسم ، اعتمادا على الوضع العام والمصالح.
  • من مساوئ زواج المصلحة وحكمه أن مصيرهم دائما ينفر من الحياة وصعوباتها، خاصة في حالة الحمل ووجود الأطفال، وهذا هو الحال بالنسبة للرجال والنساء.
  • الصراعات الزوجية المتكررة والمشاكل الأسرية المجهدة تستنزف والنساء والأطفال الذين يعيشون في بيئات غير صحية.

سلبيات زواج المصلحة وحكمه

قد يعتقد البعض أن زواج المصلحة هو مرحلة مؤقتة، لكنه خطير للغاية وله عواقب سلبية أكثر بكثير من الفوائد المؤقتة. ومن سلبيات زواج المصلحة وحكمه ما يلي:

  • إذا كنت تعامل الزواج على أنه معاملة، يجب على الشخص أن يكسبها، وأن يستفيد قدر الإمكان، وأن يغادر بعد انتهاء الفائدة والاحتياجات.
  • من اهم سلبيات زواج المصلحة وحكمه هو انه يجعل الناس كأنهم سلع يمكن بيعهم وشرائهم في سبيل تحقيق الفائدة .
  • عندما يعرف أحد المستغلين أن شريكه قد تزوجه، فهذا شعور قبيح للغاية وغير سار. 
  • يحقق الجميع أهدافا مؤقتة وعابرة، وتلك عدم الثقة في الجنس الآخر، خاصة إذا كان أحد الزوجين لا يعرف النية السابقة للشريك في الزواج منه، لإنهاء الزواج والانفصال، وهو ما يتعارض تماما مع مفهوم وهدف الزواج القائم على الاستقرار و والاحترام، ويهز دعامة الثقة في الجنس الآخر وربما الزواج و الإنسانية
  • هناك خوف دائم في الناس المحيطين، ليس فقط في العلاقات الأسرية، ولكن أيضا لمصالح معينة، للتواصل مع شخص، للشك في مبادئه والقدرة على الوثوق به على جميع المستويات والمجالات.
  • يحدث الطلاق وتنتشر الرذيلة بشكل كبير جدا الامر الذي يدفع الناس لتطبيق هذا الامر من دون خجل. 

وبهذا نكون قد، وصلنا إلى نهاية مقالتنا، بعد معرفة سلبيات زواج المصلحة وحكمه وقواعده والغرض منه.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *