صمت الزوجة..طبع أم عقاب

صمت الزوجة..طبع أم عقاب

كيف تتعامل مع زوجتك التي تستخدم المعاملة الصامتة معك؟ قد يعتبر البعض الصامتة كنز ثمين ونادر لأن بطبعها كثيرة الكلام ولكن قد يراها البعض لغز يصعب التعامل معه.

فما هي صفات الزوجة الصامتة وكيف يتعامل معها؟ هو موضوع هذا المقال.

ما هي صفات الزوجة الصامتة ؟

تمتلك الزوجة الصامتة عدة صفات تبين بأنها تفضل الصمت والسكوت على كثرة الكلام من هذه :

  • قد تكون الزوجة تمتلك خجلاً شديداً وترغب في البقاء وحدها في أغلب الأوقات فلا تناقش كثيراً أو تقوم بفتح أحاديث طويلة وتكتفي بالضروري والمهم.
  • تنتظر من زوجها أن يكتشف ويفهم ما تشعر به من تصرفاتها دون الحاجة للكلام فهي لا تعبر عن مشاعرها وعندما لا يكتشف أو يلاحظ مشاعرها تصاب بالحزن الشديد.
  • من الممكن أن تعاني من فقدان شديد بالثقة بنفسها ويكون محور اهتمامها هو أطفالها وزوجها ومنزلها دون الالتفات إلى نفسها ومنحها بعض الاهتمام.
  • لدى بعض الزوجات خجل شديد يمنعهم حتى من طلب المساعدة من الزوج.
  • تكره التجمعات الكبيرة فلا ت أن تتواجد فيها وتفضل البقاء وحيدة، كما أنها تكون دائماً هادئة وساكنة.
  • في الغالب وعند المشاركة في الأحاديث لا تشرح وجهة نظرها وإذا أخطأ أطفالها أو زوجها لا تبدي أي اعتراض أو غضب من هذا التصرف.
  • رغم قلة كلامها لكنها عاطفية بدرجة كبيرة، وتخاف من كل شيء.
  • محبة للنظام وتكره مخالفة القوانين ولا تحب أن ترتكب الأخطاء على الرغم من عدم لاعتراضها على أخطاء الغير.

لماذا تستخدم الزوجات الصمت؟

على الرجل أن يفهم بأن الصمت قد يكون طبع في زوجته فهي تمتلك صفات هادئة ولا تحب الأحاديث أي أنها هكذا منذ بداية تعرفه عليها وبداية حياتهما الزوجية.

أو قد يكون الصمت والسكوت مؤقتاً ودليلاً على تغيير ما أو سلاح تتخذه الزوجة عند وقوع خلاف أو مشكلة ما.

طبيعة تفكير الزوجة الصامتة :

قد تتجه الزوجة إلى المعاملة الصامتة مع الزوج تجنباً لوقوع الخلافات بينهما لأنه شديد الانفعال، وقد ترى بأن الصمت والسكوت يمنح الفرصة للطرفين للتفكير ودراسة تصرفاتهما.

وقد يؤدي إلى تهيئة جو مناسب للنقاش ويجنبهما ردود الفعل المفاجئة، لكن وبعد تجارب عديدة تبين ان الصمت والسكوت ليس حلاً بل قنبلة موقوتة قد تدمر ال.

كيف تتعامل مع زوجتك التي تستخدم الصمت كعلاج؟ التفاهم والنقاش هو الحل الأمثل من أجل فهم وجهة نظر الآخر، والصمت لمدة طويلة ليس حلاً.

بل يزيد من جو الكآبة والفتور بين وقد يصبح آفة تفتك بالحياة الزوجية والوصول إلى .

كيف تتعامل مع الزوجة الصامتة ؟

كما ذكرنا يمكن أن يكون الصمت والهدوء طبع في الزوجة لذلك على الزوج معرفة طبيعة زوجته وأن يكتشف سبب صمتها، فإن كان بسبب قلة الثقة بالنفس فعليه تعزيز ثقتها بنفسها.

وذلك من خلال إبداء إعجابه في مظهرها وقول الكلام اللطيف لها لتشعر أنها جميلة ومحبوبة كما بإمكانه الوقوف بجانبها وتأييدها في الأوقات الصعبة أو المشاكل.

تستخدم الزوجة الصامتة الصمت بسبب عدم شعورها باهتمام الزوج لذلك عليه الاهتمام بها أكثر وتبادل أطراف الحديث.

أما إن شعر الزوج بأن صمت زوجته هو تعبير عن الغضب بسبب تصرف خاطئ قام به فيجب عليه تقديم الاعتذار بسرعة والحديث معها بهدوء لحل النقاش وتبرير التصرف.

وعليه أيضاً أن يبين لها بأنه لم يقصد إثارة غضبها أو إزعاجها من أجل أن تهدأ وتبادر للحديث والنقاش.

لاشك بأن المرأة ترغب بأن يظهر لها الزوج الاهتمام و لذلك من واجب الزوج التعبير لزوجته الصامتة عن مدى حبه وإخبارها بمكانتها لديه ويحاول أن يكون صديقاً مقرباً منها.

كما عليه ألا يشعرها بأنها باردة وغير مفيدة ويعرضها للإحراج بسبب عدم تحدثها أو تفاعلها ومشاركتها بالنقاش مع من حولها.

من الممكن أن يكسر الزوج صمت الزوجة بفتح وطلب رأيها والإصرار على معرفته والأخذ به حتى يزيد من الثقة بينهما وثقتها بنفسها لأنها ستشعر بأهمية رأيها.

الصبر هو الحل لذلك يجب على الزوج أن يتحلى بالصبر والهدوء حتى يستطيع تغيير هذا الطبع في زوجته وأن يدرك بأن ذلك يحصل بالتدريج.

وفي نهاية المقال استطعنا أن نبين صفات الزوجة الصامتة والإجابة على سؤال كيف تتعامل مع زوجتك التي تستخدم المعاملة الصامتة كما وضعنا لكم العديد من الحلول لهذه المشكلة.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *