فهم الزواج المسيار وكيف يختلف عن أنواع الزواج الأخرى

فهم الزواج المسيار وكيف يختلف عن أنواع الزواج الأخرى

كثيرة هي الأسئلة التي يتم طرحها عن المسيار، مثل ما هو ؟ وهل يعتبر حلال أم حرام؟ وكيف يختلف عن أنواع الأخرى؟ وما الذي أدى إلى ظهوره ؟ .

ومن خلال هذه المقال سنجيب على هذه الأسئلة وفق ما تم الاتفاق عليه، تابعوا معنا .

ما تعريف زواج المسيار ؟

 هو أن يعقد رجل الزواج على امرأه وفق عقد شرعي، مستوفياً كافة الشروط والأركان، ولكن الاختلاف هنا في هذا الزواج هو أن المرأة تتنازل عن بعض من حقوقها كالنفقة، والسكن، والمبيت . 

هل يعتبر زواج المسيار زواج حلال أم حرام ؟

 في حال كان هذا الزواج مستوفياً لجميع الصحيح، من القبول والإيجاب، والشهود، ورضا الولي، والإعلان، فإنه يعتبر عقد صحيح .

كما ويعد هذا الزواج صالح لأصناف معينة من النساء و والذي تقتضي الظروف الخاصة بهم لمثل هذا النوع من عقود الزواج، وما يجدر الإشارة إليه هو أن بعض من رجال الدين أو ما يمكن تسميتهم بضعاف الدين قد استغلوا هذا الزواج، لذلك يجب عدم تعميم الإباحة هذه ضمن فتوى .

ومن الواجب حينها النظر إلى ظروف كل من الزوجين، وفي حال كان مثل هذا النوع من الزواج مباح لهم فيصلح العقد ويجاز لهم، وإلا أنهم سيمنعون من عقد هذا الزواج  .

 وذلك لأجل منع الزواج لأجل المتعة فقط والتي تضيع المقاصد الأخرى للزواج، كذلك من أجل قطع الطريق لبعض من أنواع الزواج التي يمكن الجزم أنها بالتأكيد ستكون فاشلة وتسبب الضياع للزوجة. 

ما الأسباب التي أدت إلى زواج المسيار ؟ 

تعد الأسباب التي أدت لظهور مثل هذا النوع من الزواج عديدة، وهي : 

1 – العنوسة الزائدة ضمن صفوف النساء، وذلك بسبب ابتعاد الشباب وانصرافهم عن الزواج بسبب غلاء التكاليف الكثيرة للزواج، وازدياد المهر، بالإضافة إلى كثر حالات ، وبسبب الأحوال هذه ترضى النساء بالتنازل عن بعض من حقوقها، وبأن تكون زوجة ثانية أو ثالثة . 

2 – بعض النساء تحتاج لأن تبقى في بيوت أهلها لبعض من الأسباب قد تكون لأنها الراعية الوحيدة لأهلها، أو بسبب إصابتها بإعاقتها وعدم رغبة الأهل على تحميل الزوج ما لا يطيق .

ويبقى حينها على اتصال معها دون تكلف أو ملل، أو بسبب أن لديها أولاد، ولا يمكنها نقلهم إلى بيت زوجا، وما إلى ذلك من الأسباب .

3 – رغبة بعض الرجال المتزوجين في إعفاف بعض النساء وذلك بسبب حاجتهن لذلك، أو بسبب حاجته للمتعة المباحة والتنوع، وذلك من دون التأثير على البيت والأولاد . 

4 – رغبة الزوج في بعض من الأحيان عدم إظهار الزواج الثاني أمام الأولى، وذلك لخشية فساد العشرة ما بينهم .

5 – كثرة السفر لدى إلى بلد معين وبقاءه فيه لمدة زمنية متطاولة، ولا شك في أن بقاءه مع زوجته سيكون الأحفظ لنفسه من عدمه .

وهذه أبرز الأسباب التي قد تسبب ظهور مثل هذا النوع من الزواج . 

حكم زواج المسيار : 

اختلف أهل العلم في حكم زواج المسيار إلى أقوال، فمن قائل الإباحة إلى الإباحة مع الكراهية إلى المنع، وهنا ننبه إلى بعض من الأمور : 

الأمر الأول : أنه لم يقل أحد من أهل العلم بعدم صحة هذا النوع من الزواج، أو بطلانه، ومن أبرز من أباح هذا الزواج هو الشيخ عبد العزيز آل الشيخ والشيخ عبد العزيز بن باز .

الأمر الثاني : بعض ممن أباح هذا الزواج توقف عن إباحته، ومن أبرز من أباحه ثم توقف عن ذلك هو الشيخ العثيمين، كما أنه من أبرز من قال بالمنع منه هو الشيخ الألباني . 

الأمر الثالث : من قال بإباحة هذا الزواج لم يحدد توقيت وزمان محدد مشابه للمتعة، ولم يقل أيضاً بجواز هذا الزواج من دون ولي.

 إذ أن حتماً الزواج من غير ولي يعتبر زواج باطل، ولم يقل أيضاً بجواز انعقاد هذا الزواج من غير إعلان، وبلا شهود، بل لا بد من أحدهما .

كانت هذه الإجابات عن بعض من الأسئلة الشائعة جداً التي يتم تداولها بين الناس حول زواج المسيار.

 وسنتطرق الآن إلى موضوع عبر الإنترنت، حيث أن هناك الكثير من مواقع للتعارف والزواج عبر الإنترنت، وبالأخص حديثنا هنا سيكون عن محدد، وهو موقع مِزواج .

موقع مِزواج : 

بات من المعروف جداً والمطلوب جداً لدى الكثير من الشباب البحث عن بنات للتعارف والزواج، وأحد أسباب اللجوء للإنترنت هو رغبة بعض الشباب في الزواج من بنات من بلد آخر .

فمثلا منهم في البحث عن بنات مغرب للزواج، ومنهم من يبحث عن بنات من بلدان أخرى، وموقع مِزواج يعتبر المقصد الأفضل والوجهة الأكثر أماناً، فيحتوي الموقع على أعضاء من الوطن العربي، ومن أوروبا أيضاً .

كما ويمكن بالنسبة للمقبلين على الزواج الاطلاع على المقالات والكتب المتوفرة ضمنه، والتي توفر فائدة كبيرة جداً .

وأخيراً كان هذا المقال عن الزواج المسيار، التعريف به، والأسباب التي أدت إلى ظهوره، بالإضافة إلى حكمه  . 

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *