لمحات وومضات حول سيكولوجية المرأة

لمحات وومضات حول سيكولوجية المرأة

كي يفهم سيكولوجية يمكن الملاحظة بأنها مخلوق يستطيع أن يجمع بين الكثير من المتناقضات، فما بين الحمل والولادة إنها تجمع بين الألم الذي تتبعه بالأمومة.

وتجاه تربية الأبناء تجمع ما بين كراهية شقاوتهم والتذمر منهم من جهة وما بين حبها ودلالها لهم والخوف عليهم من جهة أخرى.

كذلك بالنسبة للزوج حيث تجمع بين نقده ورفض تصرفاته وكره العيش معه، وبين عدم التخلي عنه وتمسكها به و عليه، كما أنها تتألم من شدة والدها وقسوته إلا أنها تدعو له بالعمر الطويل وتشعر بالأمان بوجوده.

معلومات لفهم سيكولوجية المرأة بشكل أكبر

  • إنّ المرأة تحب السؤال عن التفاصيل أكثر من الرجل وذلك في وصفها و كلامها وعلاقاتها وكذلك الأمر بالنسبة للشكل الخارجي كال وتسريحة الشعر وكذلك الأناقة في اختيار ملابسها.

بينما الرجل لا يهتم بشكل كبير ويهمه فقط المختصر والإنجاز السريع وينظر للموضوع بشكل عام دون الخوض في تفاصيله.

  • تحب المرأة الإستماع وكثرة الكلام فهي بطبعها يقتلها الصمت ، وتحب أن تسهب في الوصف والتعبير والتفسير وتتحدث بشكل أكثر من الرجل، ولا يكفيها الكلام المختصر.

ولهذا فإنّ أغلب النساء يفسرن سكوت الرجل وصمته أو عدم إهتمامه بالتفاصيل هو عدم حبه لهن وذلك لأن الصمت في نظر الرجل أمر طبيعي أما في نظر المرأة فهو عدم راحة في .

  • المرأة لديها ميول لأن تكون وبشكل دائم من أولويات الرجل، ولهذا فهي تفكر وتخطط كيف ستصل وتحتل المرتبة الأولى والمميزة في حياة الرجل.

وتزيد هذه الرغبة إذا كان الشريك زوج المرأة حيث أنها تشعر بالغيرة والتنافس في حال وجود إمرأة أخرى في حياة زوجها أو قريبة منه حتى وإن كانت هذه المرأة أخته أو أمه.

لذلك فإنّ الرجل الذكي يتصرف بطريقة يجعل زوجته تشعر بأنها محور إهتمامه وبأنها تحتل الرقم واحد في حياته.

  • سيكولوجية المرأة بالنسبة للمال نلاحظ أنّ المرأة تنظر للمال بأنه عبارة عن وسيلة للترفيه والتسلية والمتعة حيث نلاحظ أن المرأة تكون يدها مفتوحة ولا تهتم كثيراً عن الطريقة التي يتم صرف المال بها.

على عكس الرجل الذي ينظر إلى المال بأنه أمان للمستقبل وعصب الحياة ويمكن أن يوفره ولا يصرف الكثير منه تحسباً لأي طارئ يمكن أن يحدث في المستقبل .

  • طبيعة المرأة أنها سريعة الانفعال وأيضاً سريعة الرضا، على عكس الرجل الذي يكون سريع الانفعال إلا أنه قد يحتاج إلى مدة طويلة جداً كي يرضى.
  • بالنسبة لإتخاذ القرارات الملاحظ أن المرأة تتردد وتطيل التفكير في اتخاذ القرارات البسيطة منها والمصيرية وفي كثير من الأحيان يمكن لها أن تتوقف عن التفكير دون إتخاذ القرار وتفويض شخصاً آخر في اتخاذه.

بينما نلاحظ أن الرجل يتخذ القرار بشكل سريع وقليلون هم الذين يترددون في اتخاذ القرار وبصورة عامة يمكننا القول أن المرأة تكون أكثر سعادة إذا قام زوجها بمشاركتها أو إتخاذ القرار نيابة عنها.

  • سيكولوجية المرأة في الحيل حيث تتفوق المرأة على الرجل بالحيل فهي تتمتع بأن لديها القدرة على لفت نظر الرجل، وذلك من خلال استخدامها لأسلحة الذكاء والتزين والدلع وإبراز أنوثتها، كما أنها تستثمر تلك الأنوثة بقهر الرجل.

في حال إذا فشلت المرأة بالوصول إلى هدفها بتلك الوسائل، فإنها غالباً ما تلجأ إلى حيل أخرى مثل وى والتمارض والألم، يمكننا القول أن المرأة تتفوق على الرجل بالحيل الإنسانية والاجتماعية بينما يتفوق عليها الرجل بالحيل الإدارية والمالية.

لمحات عن سيكولوجية المرأة

هناك العديد من اللمحات والومضات حول سيكولوجية المرأة يمكن أن نختصرها بالأسطر التالية:

  • التعامل مع المشكلات من خلال الفضفضة.
  • العطاء: المرأة تعطي بدون مقابل وتستمر بذلك حتى وإن لم يقابل العطاء بعطاء مثله.
  • التعبير عن المشاعر: فهي تعبر أكثر من الرجل من خلال البكاء أو لغة الجسد.
  • الذاكرة : تتذكر المرأة الأحداث السلبية بصورة أكبر.
  • التعبير اللغوي: يمكنها أن تستخدم عشرات الآلاف من الكلمات يومياً مقابل ألفي كلمة للرجل.
  • الحاجة للأمان.

وأخيراً يمكننا القول أنّ المرأة هي مصنع للعاطفة و ويجب على الرجل فهم سيكولوجية المرأة كي يتصرف بشكل صحيح معها وبالتالي يستمتع بعطائها ومحبتها.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *