ماهو حكم الزواج بنية الطلاق

ماهو حكم الزواج بنية الطلاق

اختلفت آراء الكثير من العلماء بمسألة بنية حيث أن أصل ال في الشريعة الإسلامية هو الديمومة والاستمرارية.

لكن هناك من أجاز ذلك والكثير من الشباب اتخذوا هذه الخطوة، لذلك سنستعرض في مقالنا ما الزواج بنية الطلاق؟ حكمه وأسبابه.

معنى الزواج بنية الطلاق:

الزواج بنية الطلاق هو زواج وإضماره نية الطلاق من التي تزوجها بعد مدة معينة.

ومثال ذلك: المغترب الذي يتزوج وينوي الطلاق عند انتهاء مدّة اغترابه.

وقد اختلف العلماء في حكمه حيث حرمه البعض وأجازه الكثيرون.

حكم الزواج بنية الطلاق:

جواز الزواج:

واستند العلماء في ذلك أن الزواج غير مشروط ومكتوب في صيغة العقد، إلا أنه ينوي طلاقها بعد فترة معينة عند انقضاء حاجته أو سفره وفراقه البلد الذي يمكث أو يدرس فيها.

و من القائلين بجوازه: الإمام النووي، ابن تيمية، ابن قدامة، ابن باز وابن عثيمين.

تحريم الزواج:

حيث تشدد العلماء في تحريمه كزواج المتعة لأنه حتى وإن لم يشترط في عقده توقيت ومدة الزواج ولكن كتمان ذلك يعد غِشّ وخداع.

و وجود النية وحدها يبطله وذلك لقول الرسول عليه الصلاة والسلام في الحديث الشريف:”إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى” فالنية تسبق العمل.

كما يعد الزواج بنية الطلاق زواج مؤقت وهو باطل لأنه زواج متعة والمتعة محرمة بالإجماع.

والزواج الصحيح هو الزواج بنية الاستمرارية إن توافق الطرفان والطلاق إن لم يتم التفاهم.

ومن القائلين بتحريمه: الأوزاعي، ومن العلماء المعاصرين الشيخ محمد رشيد رضا رحمه الله.

تعقيب على ما ذكر في مواقف العلماء:

الاختلاف الحاصل بين مجيز ومحرم للزواج بنية الطلاق هو بسبب التأقيت.

فمن أجاز ذلك اعتمد في حكمه على العقد في شكله القانوني فهو عقد صحيح غير مشروط ولا محدد للتوقيت وإن حدد فهو زواج متعة ومحرم بالإجماع.

ومن حرم الزواج بنية الطلاق اعتبر الأساس في ذلك النية فهي أصل كل الأعمال، وعدم علم ووليها بذلك.

أسباب تحريم الزواج بنية الطلاق:

هذا النوع من الزواج فيه ضرر عظيم وقد تم تحريمه من قبل بعض العلماء لأسباب أبرزها:

  • لما يحتويه من غِشّ وخداع للمرأة ووليها، فالرجل يضمر في نفسه طلاق المرأة بعد مدة إما محددة أو مجهولة مثل انتهاء دراسته، ولو علمت المرأة ووليها ذلك لما تم الزواج والقبول.
  • وجود تلاعب في لأن المكتوب في العقد غير ما ينويه الرجل.
  • وجود تشابه بينه وبين زواج المتعة في بعض الأوجه.
  • فيه إساءة وتشويه لاسم الإسلام والمسلمين حيث من الممكن أن يتزوج الرجل امرأة غير مما يعطي صورة مشوهة عن الإسلام.

هل علم المرأة بنية الرجل يجيز الزواج بنية الطلاق؟

إذا تم هذا الزواج بعلم ة ولم يتم ذكر المدة في العقد فقد قال الكثيرون بأنه مكروه وليس محرم.

لكن الصحيح بأنه محرم للتشابه بينه وبين زواج المتعة ولتلاعب الطرفين بعقد الزواج.

أهمية الزواج وضرورة الابتعاد عن الزواج بنية الطلاق:

الزواج رباط مقدس وله مكانة كبيرة في الشرع الإسلامي حيث سماه القرآن بالميثاق الغليظ وذلك في قوله تعالى:” وأخذن منكم ميثاقاً غليظاً”.

حيث أن الزواج فيه رحمة ومودة بين الأزواج فهما سكن لبعضهما وذلك في قوله تعالى: “ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة”.

لذلك إذا بدأ بالغش والخداع سيفقد معناه وقدسيته، ثم أن أساس الزواج و بين الأزواج هو الوضوح فإذا علمت الزوجة وأهلها ذلك بالتأكيد سوف يرفضون هذا الرابط المؤقت.

في ختام مقالنا نرى أن الزواج بنية الطلاق أمر غير صحيح فهو فعل مناف لعقيدة الإسلام ويقلل من قيمة وقدسية الزواج فهو الحلقة الأولى في بناء المجتمع، وعلى من يفكر بذلك أن يعيد التفكير.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *