ما هي متلازمة الفارس الأبيض؟

ما هي متلازمة الفارس الأبيض؟

تُعرف الفارس الأبيض على أنها الميل إلى إنقاذ شخص ما يعاني من مشاكل وآلام عاطفية، لا فرق بين والنساء في هذا الموضوع، فهي ليست حكراً على طرف معيّن.

لنتعرف أكثر عن أسباب الإصابة بهذه المتلازمة، وكيف يبدو الشخص المصاب، بالإضافة إلى أنواع المصابين وسلوكياتهم ضمن هذا المقال.

مسببات متلازمة الفارس الأبيض:

هناك العديد من المحفزات التي تؤدي إلى حدوث متلازمة الفارس الأبيض، قد تكون هذه المحفزات بعد أن عاش الشخص الكثير من تجارِب التخلي سواء من الشركاء العاطفيين، أو على مستوى ، ويمكن تصنيف هذه المسببات ضمن المسميات التالية:

  • الماضي السيئ.
  • عدم وجود ارتباط حنون وصحّي في الطفولة.
  • شخصية الوالدين المستبدة.

كيف نعرف أن الشخص مصاب بمتلازمة الفارس الأبيض؟

هناك العديد من السمات التي تميّز الشّخص المصاب بهذه المتلازمة منها:

الرغبة الشديدة في إصلاح الآخر:

فالشخص في هذه الحالة يميل للأشخاص الذين لديهم ألم نفسي، فهو ينجذب لل السّامة التي تعمل على استنزاف طاقاته والجسدية والنفسية كافة.

الجراح غير الملتئمة من سمات متلازمة الفارس الأبيض:

كما كنا قد تحدثنا في البداية أن الشخص المصاب بهذه المتلازمة غالباً ما يكون لديه ماضي عاطفي سيء، سواء كان من قبل الوالدين أو أشخاص مهمين في حياته، لذلك فهو لم يستطع بأن يغير هذا الواقع في صغره.

ولهذا السبب فهو يميل لجذب الأشخاص الذين يملكون نفس المشاكل كردة فعل لما حدث له في الصغر، كما أنه يعمل جاهداً لحلها محاولاً بذلك تغيير الأشخاص.

غض الطرف عن كافة السلوكيات غير المناسبة:

يقوم الشخص المصاب بهذه المتلازمة بغض الطرف عن السلوك غير المناسب الذي يسلكه الشخص الآخر، كما ويعتبر هذا السلوك جذاب جداً ما يجعل الطرف الآخر يستمر بسلوكه هذا.

محاولة إخضاع الطرف الآخر من أعراض متلازمة الفارس الأبيض:

أي أن ال غالباً ما تكون اعتماديه، وغير متزنه، بمعنى أن الطرف الآخر إذا حاول تغيير سلوكه والتحرر من سيطرة الطرف الأول، فإن ذلك سيتسبب بردة فعل عكسية للطرف الأول محاولاً بها استعادة السيطرة على محور كافة.

أنواع الأشخاص المصابين بمتلازمة الفارس الأبيض:

في الواقع إن الأشخاص المصابين بهذه المتلازمة ليسوا على حدّ سواء، أي يمكن تصنيفهم بعدّة شخصيات منها:

  • الشخص المتعاطف للغاية : غالباً ما يسلك هذا الشخص سلوك حاد ومبالغ به تجاه الأشياء التي تخص الشريك، أو الطرف الآخر، ك الشديدة الألم من فكرة التعرض لل، الرغبة في السيطرة.
  • المثالي : وهنا نجد شخص يبحث عن الكمال، أي شخص يريد ملء المجد.
  • الخائف : وهذا التصنيف يعد الأكثر إشكاليه، فهنا الشخص لا يعرف كيف يتعامل مع الآخرين، ولا كيفية تقديم المساعدة، هم فقط يشعرون بالحاجة إلى مساعدة الآخرين.
  • المتوازن : هنا نجد شخص يحترم الآخر، ويدعم الحرية، ويسعى للقيام بما يريد بشكل جيد، ولكن لا ننسى أنه في النهاية تصرّف وسلوك إلزامي.

وفي النهاية لا داعي للقلق فكوننا أشخاص مين للمساعدة ولمساندة الآخرين لا يعني بالضرورة أننا مصابين بمتلازمة الفارس الأبيض، ولكن حبنا للمساعدة لا يعني أن يمر بنا مطاف الحياة ونحن فقط مجرّد منقذين، لا بد من رسالة لكل شخص منا يؤديها بنفسه ويتحمل عواقبها ونجاحاتها لنفسه.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *