مسجات الحب أجمل العبارات

مسجات الحب أجمل العبارات

لكلمات أثر مثل السحر فهي ترسم أروع الابتسامات على ملامح اليب عند قراءتها مسج واحد من مسجات حب كفيل بأن يصنع يومه، حيث إن إرسال صادقة ونابعة من القلب أن تحدث فرقاً عظيماً في ال العاطفية.

لقد جمعنا لكم في هذا المقال باقة من أجمل مسجات الحب ما عليكم سوى أن تختاروا من بين هذه ة والغرامية ما يناسب ذوقكم، نتمنى أن تنال إعجابكم.

مسجات حب روعة :

أجمل المشاعر هي النابعة من القلب الصادق، وأجمل الرسائل تلك المليئة بمعاني الحب السامي وقد اخترنا لكم مجموعة مميزة من المسجات المهداة للحبيب:

  • أحب كل يوم جديد لأنه فرصة جديدة لعشقك 24 ساعة أخرى…قلبي ينبض دائماً لك حبيبي الغالي.
  • حبيبتي الغالية، عيناك تأخذني إلى الجنة، أتوق لنظرتك الحلوة كل صباح.
  • عزيزي ابتسامتك الجميلة تبدد كل قلقي وخوفي..أحبك.
  • رؤية وجهك الجميل يشبه أشعة الشمس الدافئة التي تنير دربي.
  • من الفجر وحتى الغروب، ومن الغروب وحتى الفجر سيستمر حبي لك دوني توقف.
  • اذا كان الحب بحر، فسأغرق معك حتى أعماقه…أحبك.
  • أنت فكرتي الأولى في كل صباح، أنت حقيقة يومي الرائع وختامه.
  • شروق الشمس يذكرني بك: دافئ، مشرق، ملون وهو نعمة من الله.
  • ما أجمل أن أشعر بيديك الدافئة تغمر يداي الباردتين.. احبك جداً.
  • الابتسامة الجميلة التي ترسمينها على وجهك كل صباح تجعلني سعيد جداً.

مسجات حب تحمل أحر الأشواق وأجمل العبارات:

عبر عن أشواقك يإرسال أجمل المسجات للحبيب التي جمعناها لكم في هذا المقال:

  • سأظل أحبك بجنوني وعنادي وغيرتي، بغضبي وتقلباتي ومزاجي، وقلبي الذي تملكه وحدك.
  • أحياناً نعشق مدينة بأكملها بسبب شخص واحد هو العالم أجمع.
  • أحياناً يكون طلبي الوحيد هو يدك تحتضن يدي، أو وجودك بجانبي.
  • وكيف لا أحب عيناً تراني في كل حالاتي جميلاً.
  • سأنقش اسمك على جدران قلبي، وأنسج اسمك بالياسمين بين ضلوعي.
  • يا نبض سعادتي، وجمال أيامي.
  • ربي لا تحرمني من إنسان.. تمنيت وجوده بجانبي دوماً.
  • معك شعرت بأن الحظ حالفني.. جعلك الله عوضاً عن أسوأ أيامي.
  • كيف ينسى القلب من في الروح سكناه.
  • جميع الأغاني تذكرني بك.. أحبك جداً.
  • مجرد جلوسي بجانبك هو مصدر سعادة لي، ادام الله وجودك.
  • ظننت لغتي وكلماتي لا تعجز بوصف أي شيء ولكن عجزت في وصفك ووصف مقدار حبي لك..حبيبي الغالي.

مسجات حب وغرام طويلة ورومنسية 2023:

لا تكفي الكلمات مهما عبرت عن الحب فالحب لا يمكن قياسه بل الشعور به في أعماق القلب، لكن يمكن لرسالة تحتوي اجمل المفردات وأعذبها ان تداعب مشاعر الحبيب ومنها:

  • حبي لك بجميع مفردات الحب وأعمق معانيه، ولو كتبت سنين ما أوفيت جزء منه 
  • لم تعد كلمة أحبك تكفي قلبي وتريح بالي أصبحت مجنوناً فيك وروحي متعلقة بك.
  • أنت في قلبي مثل وردة في بستان ألوانها زاهية مزينة ولطيفة تتوجه أنظار المارين إليها.
  • لا شيء يجعل يومي سعيداً أكثر من رسالة نصية منك، لذا سأجعل يومك رائعاً أيضاً وأرسل إليك الكثير من الرسائل النصية..أحبك.
  • إذا طلبت مني الاختيار بينك وبين حياتي فسأختار حياتي لأنك بكل بساطة حياتي كلها.
  • يا أميرتي..اعتقد انني لا استطيع ان اخبرك كم أحبك، لقد سحرتني بابتسامتك وحنانك وحبك للحياة 
  • حبيبي مجرد وجودك معي لا أتوقف أبداً عن التفتح، كالأرض المهجورة بعد المطر..معك فقط آمالي تنمو..أحبك.
  • حبيبتي في كل مرة تقابل فيها عيناي عيناك أرى ابتسامتي تنمو وتتفتح وحزني وآلامي تزول، فأنت حبي الوحيد.
  • لست أدري كيف وأين؟! ولكنني فقط أشعر بقلبي ينبض سريعاً حين سماع صوتك..

وتضيع مفرداتي عند مخاطبتك، وأشعر أن صوتي يحبس داخل متاهات من الصمت …

لا يدري بأي نبرة يحدثك، أعذرني فأنا هكذا أحبك ولا أعلم كيف أعبر وأبرر!

  • شعور الحب هو شعور ممزوج ببهجة حضورك واشتياقات غيابك.
  • برغم الفراق الذي طال كثيراً.. اشتقت إليك ولم أستطع نسيانك.
  • لك وحدك دون سواك أكتب، فابتسامتك تلهمني وعيونك تمنحني قواميس لغة جديدة.
  • سأظل احبك مهما طال انتظاري.. فأنت قدري واختياري.
  • برغم البعد والمسافات تغلبنا على الآهات  ونسينا ما فات من ذكريات لنكتب فجر حبنا من جديد.

مِزواج الالكتروني موقع شات مجاني وتعارف:

لكل من يبحث عن شريك حياة مناسب يملأ حياته حباً موقع مِزواج الالكتروني هو موقع شات مجاني لاقى نجاح وشهرة واسعة خصوصاً بين المسلمين

فهو خاص بالزواج و ويتميز بمدى خصوصيته فهو موقع موثوق وآمن لدى المستخدمين، حيث يمكنهم عبره تبادل رسائل ومسجات حب صادق.

يحتوي الموقع أيضاً على مقالات مفيدة وارشادات و خاصة بالمقبلين على الزواج ويمكن قراءتها وزيارة موقع شات مجاني عبر الرابط التالي: http://www.mizwaj.com

في ختام مقالنا نود القول بأن الحب هو رابط مقدس بين قلبين يمكن التعبير عنه من خلال مسجات حب رقيقة عذبة وصادقة جمعنا لكم باقة من أجملها في هذا المقال.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *