مشاعر تضاهي الحب أهمية في العلاقات

مشاعر تضاهي الحب أهمية في العلاقات

يحتاج الناس في حياتهم إلى ال، هذا أمر مسلم به فالحب مثل الهواء بالنسبة للنفس البشرية، لكن لا يكفي الهواء وحده ليعيش الإنسان.

كذلك لا يجب أن نهتم بوجود الحب وحده، فهناك مجموعة من المشاعر الإنسانية التي يجب أن تكون موجودة في والتي يمكن أن تكون أكثر أهمية من الحب، لتعرف عليها سوياً في هذا المقال.

أشياء أكثر أهمية من الحب في ال:

يحتل الحب المكانة الأعلى بين المشاعر الإنسانية الجميلة، لكن عندما يصل الأمر إلى العلاقات ية أو تكوين فتختلف المقاييس.

حيث يوجد مجموعة من الأشياء التي يجب أن تتواجد في هذه العلاقات و هي أكثر أهمية من الحب تدفع الإنسان لشعور الأمان في الحب. نذكر منها:

الثقة بين :

إن وجود الحب لا يمكن أن يلغي وجود الثقة، إذ تعتبر الثقة العمود الأساسي في أي ناجحة.

فالحب بدون ثقة يجعل الشخص في حالة شك أو خوف دائمة كما يمكن أن تصل الحال به إلى تحليل جميع المواقف بينه وبين الطرف الثاني بطريقة سيئة تسبب له الحزن و الجرح.

أما بوجود الثقة فإن الشك لا يمكن أن يدخل بين الثنائي لأن ثقتهما أن الطرف الآخر لا يستطيع حتى إزعاجهما تجعل بينهما متينة وذات أساس قوي.

الاهتمام بتفاصيل الطرف الآخر:

إن شعور الاهتمام أهم بكثير من مشاعر الحب، حيث يعتبر الاهتمام هو ترجمة واضحة لوجود الحب. فتخيل أن يقول لك شخص أنه يحبك لكنه لا يهتم حقاً لك، لا يستمع إلى ما تقوله أو لا يكلف نفسه بالسؤال عنك أو عما تشعر. في هذه الحالة هو شخص لا يحبك بصدق.

يحتاج الحب إلى وجود الاهتمام بشكل دائم مهما اختلفت تفاصيل العلاقات، أو مهما كثرت مشاغل الحياة عند الطرفين فإن الاهتمام دائماً ما يشعر الطرفين بأهمية وجودهما في حياة بعضهما أكثر من كل كلام الحب.

الدعم و التشجيع:

بعض العلاقات قد تكون بين شخصين مستقلين يعمل كل منهما على تكوين نفسه، في هذا النوع من العلاقات يمكن التعبير عن الحب فيه من خلال دعم و تشجيع بعضهما البعض.

في حال غياب هذه الميزة يمكن أن يكون الحب قاتلاً للعلاقة بدل أن يكون الشعور الأجمل فيها.

الأمان في الحب:

لا تخلو أي علاقة حب بين شخصين من المشاكل أو المواجهات، لكن عند وجود الأمان فإنك لا يمكن أن تشكك بمشاعر الشخص الآخر تجاهك.

بل تعلم في داخلك أن هذه المشاكل هي عاصفة ستمر لتعود الحياة إلى طبيعتها و يعود الحب و التناغم بينكما.

مشاعر الأمان هذه في حال فقدت من العلاقة لا يمكن استمرار العلاقة بشكل طبيعي مهما كان الحب كبيراً فيها لذلك تعتبر من الأشياء الأكثر أهمية من الحب في العلاقات.

الاحترام و التقدير:

هما العاملان الأهم في نجاح أي علاقة إنسانية تحتوي طرفين سواء كانت علاقة أسرية أم علاقة عمل، فما بالك لو كانت علاقة حب.

الاحترام في الحب يصل به إلى أسمى المراحل حيث من يحترم شريكه يعتبره جزء من كيانه لا يمكن أن يفرط فيه أو يسيء إليه لأنه في هذه الحالة يسيء إلى نفسه.

الحنان في الحب:

يمكن أن نعتبر الحنان جزء من مشاعر الحب، فحين تصب مشاعر الحنان على من تحب ذلك يجعل الطرف الآخر في حالة أمان و اشباع بالحب.

لذلك فكرة أن الحب هو ذاته الحنان هي فكرة غير صحيحة لأن العلاقة من دون حنان تكون علاقة خشنة مبنية على الأخذ و العطاء بالمقابل ليس على العطاء بلا حدود.

الشعور ب:

يمكن للحب في بعض الأحيان أن يكون السبب الرئيسي لتعاسة الإنسان، لكن بالمقابل يمكن أن وجودك مع من تحب يعني شعورك بالسعادة، فالشعور بالسعادة يأتي فقط من وجودك مع الشخص الصحيح الذي يجمع كل ال التي من شأنها أن تسمو بالعلاقة إلى مرحلة السعادة.

في الختام يمكن الاستنتاج أن وجود أشياء أكثر أهمية من الحب لا يمكن أن يلغي وجود الحب، بل هذه الأشياء دائماً ما تكون مكملة للمشاعر بين الطرفين و منبع للشعور بالأمان في الحب لتكون العلاقة في أفضل أشكالها.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *