نصائح من أجل تجاوز مرحلة بداية الزواج بنجاح

نصائح من أجل تجاوز مرحلة بداية الزواج بنجاح

يمكن أن ترتبط سعادتك بال طيلة حياتك في الأمور التي تقدم عليها في بداية ، فهي تعتبر الفترة الرسمية التي يمكن أن تقررا من خلالها الأمور و النقاط الرئيسية العامة التي يمكن أن تساهم بشكل كبير في نمط حياتكما بعد الزواج، كما تحدد مدى استقرار علاقتكما أو تفاهمكما.

أهمية الأمور التي تقررها في بداية الزواج:

بداية يجب معرفة أن النسبة الكبيرة لنجاح أو فشل ال الزوجية يعود إلى اختياراتك في فترة بداية الزواج، فمن المهم جدا الانتباه إلى كافة القرارات أو الطرق التي تتعامل بها مع الأمور.

يقول الباحثون أن أول سنة في الزواج دائماً ما تكون مليئة بالتغيرات على الصعيد الشخصي أو على صعيد العلاقة بس .

فإن الكثير من التنازلات يجب أن تقدم، أيضاً يجب الانتباه إلى أن العديد من المواقف لا يمكن التنازل عنها أو المساومة فيها، فهي بمثابة حجر أساس لبناء علاقة سليمة.

من جهة أخرى قد يتعرض بعض الأزواج في هذه الفترة إلى الصدمات أو إلى حالة من عدم الرضا سببها التوقعات الغير واقعية التي يضعها الأزواج لمؤسسة الزواج و التي يمكن أن تندثر مع بداية مرحلة الزواج الأولى لتبدأ بعدها خيبات الأمل من الطرفين.

بعض المشاكل التي تواجه الزوجان في بداية الزواج:

يوجد العديد من الخلافات التي يمكن أن تندلع مع بداية مرحلة الزواج الأولى و التي تختلف من زواج لآخر، لكن هناك مجموعة من المشاكل التي تعتبر الأشيع في هذه المرحلة نذكر منها:

  • اختلاف البيئة: إذ كل منهما يأتي من بيت مختلف بطريقة تربية مختلفة، ذلك الأمر يمكن أن يشكل اختلاف في المعتقدات أو العادات التي يرثها كل منهما. في هذه المرحلة يبدأ تبني عادات جديدة لتكوين روتين خاص بكما فتنشأ على أثر ذلك المشاكل.
  • عدم الصراحة بين الزوجين: يمكن أن تكون هذه أحد أكثر المشاكل شيوعاً، إذ قد يكذب الزوج عن الحالة المادية له و تكتشف الزوجة الموضوع متأخرة أو قد تكذب الزوجة عن معرفتها بالأمور المنزلية ليكتشف الزوج فيما بعد إهمالها مما يسبب الكثير من المشاكل.
  • التذمر الدائم و عدم تقدير الطرف الآخر: أيضاً يمكن أن يسبب سوء تقدير الطرف الآخر أحد المشاكل التي يمكن مواجهتها مثل أن تصر الزوجة على أن الزوج لا يلبي احتياجاتها بل يستمر بالنوم أو أن الزوج لا يستجيب لطلباتها بل يكتفي بتمضية الوقت مع أصدقائه. ذلك قد يجعل الزوج يمتنع عن تقديم أي جهد في سبيل زوجته لأنه يقابل دوماً بالتذمر و عدم التقدير.
  • التدخلات الخارجية في الزواج: غالباً ما يعاني الزوجان من تدخل الأهل بما يخصمها أو بمنزلهما، قد يكون ذلك صادر عن أهل أحد الزوجين أو كلاههما، لكن في كلا الحالتين هو يسبب الكثير من المشاكل خصوصاً عند الانحياز لطرف الأهل.
  • عدم وجود لغة يفهمها كلاهما: في البداية قد يعاني الزوجان من التوصل إلى لغة للحب يفهمها كلاهما، قد يفضل أحدهما الحديث دوماً فيما يفضل الآخر الاكتفاء بالأفعال ذلك قد يؤدي إلى وقوع المشاكل بسبب عدم فهم أحدهما للغة الآخر و الاعتقاد بأن الطرف الآخر قد توقف عن حبه.
  • التساهل في المواقف التي تتطلب عكس ذلك: بعض الأحيان يمكن أن تحصل بعض المواقف السلبية، في هذه المواقف يجب دوماً اتخاذ الإجراءات المناسبة لئلا تتكرر هذه المواقف، سواء كان إبداء الانزعاج أو المناقشة فيها فيما يجد الطرف الآخر أن ردة الفعل مبالغ فيها و لا يجب أن تكون كذلك، هذا الأمر يؤدي عند عدم تداركه إلى الكثير من المشاكل المستقبلية.

من أجل تجاوز مرحلة بداية الزواج بنجاح:

نقدم لكم مجموعة من النصائح التي يمكن من خلالها تجاوز هذه المرحلة بأقل قدر ممكن من المشاكل.

  • مناقشة ما يزعجك مع شريكك من أجل التوصل إلى حل مناسب لكما.
  • التعبير عما بداخلك دون الهجوم على الطرف الآخر أو اتهامه بالتقصير أو عدم الاهتمام.
  • إبداء استعدادك لأي شيء في سبيل سعادة زواجكما و إنجاحه.
  • أخذ الأمور بروية و معرفة أن الطرف الأخر من حقه أن يخالفك الرأي أو يكون له كيان مستقل فزواجكما لا يعني الاتفاق الدائم على كل شيء.
  • التعامل مع الأمر على أن هذه المرحلة هي مرحلة تعليمية ضرورية من أجل نجاح زواجكما.
  • تعلم التواصل الفعال: يعتبر التواصل الفعال أحد العوامل الرئيسية التي تحدد نجاح . لذا، يجب عليك وشريك حياتك تعلم كيفية التواصل بشكل فعال وفي جو من الاحترام و. ولا تنسوا أن تخصصوا وقتًا للحديث مع بعضكما البعض بشكل دوري، حتى لا تتراكم المشاكل والصعوبات.
  • حافظ على الاحترام المتبادل: يجب أن يكون الاحترام المتبادل هو الأساس في أي علاقة زوجية ناجحة. لذا، يجب عليك وشريك حياتك التعامل مع بعضكما البعض بشكل محترم ومتبادل، وتجنب الإساءة إلى بعضكما البعض حتى في الأوقات الصعبة.
  • تحلوا بالصبر: يجب عليكما تحلي بالصبر مع بعضكما البعض، خاصة في بداية الزواج، حيث يمكن أن تظهر بعض الصعوبات في التعامل مع بعضكما البعض. ولا تنسوا أن الصبر هو جوهر الناجحة.
  • تعلموا الاستماع الجيد: يجب عليكما تعلم الاستماع الجيد لبعضكما البعض.

في الختام نستنتج أن مرحلة بداية الزواج هي المرحلة الجوهرية التي يمكن من خلالها تحديد إذا كان زواجكما سوف يستمر أم لا، و كل ذلك نتيجة اختياراتك في هذه المرحلة فإما أن تختار أو العكس.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *