7 نصائح هامة تساعدك في فترة التعارف

7 نصائح هامة تساعدك في فترة التعارف

يقع الكثير من الأفراد في الحيرة في فترة ال ويتساءلون حول الطريقة الصحيحة التي يمكن من خلالها التصرف بشكل مثالي أثناء فترة أو الخطوبة لتظهر بصورة جيدة أمام المستقبلي.

ما هي فترة التعارف؟

تعتبر فترة التعارف المرحلة الأولى في ال الجدية بين الشريكين، وهي الفرصة الأساسية التي يقوم عليها قرار الإستمرار مع الطرف الآخر سواء كان التعارف تقليدي او عن طريق برنامج تعارف .

تجمع هذه المرحلة بين الكثير من التناقضات فهي لاتخلو من التساؤل حول ماهية الأمور يجب على الفرد معرفتها في تلك الفترة كما لاتخلو من المشاعر المتضاربة من توتر وحماس وقلق في الوقت ذاته.

أمور لابد من تجنبها في فترة التعارف؟

يذكر خبراء مجموعة من التصرفات والسلوكيات التي يجب على الفرد الإبتعاد عنها في فترة التعارف، يمكن توضيح أبرز تلك التصرفات فيما يلي:

التذمر:

يمكن للتذمر أن يعطي الطرف الآخر صورة سلبية عنك لاسيما في بداية العلاقة معه، لذا احرص على ألاتتذمر في وجه شريكك بصورة مستمرة.

الغضب والإنفعال الزائد:

في فترة التعارف قبل معرفتك لطباع الشريك ومعرفته لشخصيتك بشكل كامل حاول الإبتعاد عن إظهار الإنفعالات الزائدة على المواقف المختلفة، والانفعال الغير مبرر والغضب ينفر الشريك منك ويجعله يعيد التفكير مرة أخرى في قرار الإرتباط بك.

لا تظهر حبك في فترة التعارف:

نتيجة حماس الفرد للعلاقة يمكن أن يرتكب الكثير من الأخطاء الغير محسوبة، والتي يعتبر من أشهرها إظهار للشريك في الفترة الأولى حيث يعتبر ذلك التصرف من التصرفات الرعناء التي يمكن أن تؤذي بالعلاقة وتنهيها بشكل كامل.

7 هامة تساعدك في فترة التعارف:

يقدم لك المختصين في العلاقات مجموعة من النصائح التي يمكن أن تساعدك على بناء علاقة صحية خالية من الأخطاء، يمكن اختصار تلك أبرز تلك النصائح فيما يلي:

النصيحة الأولى الثقة بالنفس:

من أهم النصائح التي يمكنك اتباعها لتسير على الطريق الصحيح في علاقتك هي كن واثقاً بنفسك محباً لها، ذلك لأن الثقة بالنفس هي أساس العلاقات الإنسانية وهي التي تجعل من الشخص متزناً وقادراً على التعامل مع الآخر بتوازن بين العقل والعاطفة.

النصيحة الثانية كن على طبيعتك:

يحاول الكثير من الأشخاص إظهار مختلفة عنهم في اللقاءات الأولى أثناء فترة التعارف وهو مايحذر منه الخبراء، ذلك لأن الظهور بشخصية مختلفة عن شخصيتك يجعل من الصعب على الفرد الآخر التعرف على خصالك وطبيعتك.

النصيحة الثالثة الإحترام أساس التفاهم:

كي لاتقع في مجال غير محسوبة في فترة التعارف مع الشريك احرص على إظهار الإحترام للطرف الآخر دون مبالغة، لأن الإحترام في هذه المرحلة هو الجسر المتين الذي يهيئ لك الطريق للوصول إلى قلب الشريك بلا مشاكل.

النصيحة الرابعة اصغ جيداً في فترة التعارف:

الإستماع وإظهار الإهتمام في ما يقوله الشريك في تلك الفترة الحساسة من العلاقة يساعدك على الوصول إلى فهم أعمق لشخصية الشريك، كما يوفر الفرصة له لإظهار شخصيته كما هي دون توتر أو قلق، الأمر الأهم هو التوازن في الإصغاء والحديث في الوقت المناسب لذلك دون مبالغة.

النصيحة الخامسة أبدِ رأيك في القضايا المختلفة:

لإبداء الرأي أهمية كبيرة في فترة التعارف لاسيما في المواضيع الجوهرية المتعلقة بتفاصيل علاقتك مع الشريك، غير أن إبداء الرأي يجب أن يكون بأسلوب جيد بعيداً عن الإستهزاء أو التصنع.

مسايرتك للشريك أو اعتراضك على كافة الأمور بلا مبرر يمكن أن يظهرك بمظهر الشخصية الغير متوازنة وهو الأمر الذي يقلل من قيمتك في عين الشريك، لذا كن متوازناً في ذلك.

النصيحة السادسة لا تحرق المراحل:

لاتنجرف في شعورك في مرحلة التعارف وعش اللحظة، قم ببناء الثقة بينك وبين الشريك بصورة تدريجية وببطء دون عجلة لأن ذلك يبني علاقة دائمة عكس الإنجراف وراء الشعور بلا تفكير أو تخطيط.

النصيحة السابعة اتخذ قرار عقلاني:

عند اتخاذك لقرار بشأن علاقة ما دع العقل يحكم بدلاً من العاطفة كي لا تندم في المستقبل، يمكنك القيام بذلك من خلال دراسة الشخصية للشريك ومدى تقبلك لها وملائمتها مع شخصيتك الإنسانية.

خلاصة الحديث عن فترة التعارف والأمور التي يقع على الفرد الإلتزام بها، نتمنى أن نكون قد وفرنا عليك عناء البحث عن المعلومات التي ترغب بمعرفتها حول المرحلة الأولى من العلاقات العاطفية.

المزيد من القراءة

Post navigation

اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *